عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة يرجي التكرم بتسجبل الدخول اذا كنت عضو معنا
او التسجيل ان لم تكن عضو وترغب في الانضمام الي اسرة المنتدي
سنتشرف بتسجيلك
شكرا
ادارة المنتدي



 
الرئيسيةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يمكنكم متابعتنا عن طريق YouTube or Facebook
اهلاً وسهلاً بك زائرنا الكريم يسعدنا تواجدك معنا ضمن اسرة المنتدى ونزداد اشراقاً عند تسجيلك معنا فى المنتدى
اتمنى انكم تلتزمو بقانون المنتدى ومن لا يلتزم سوف يتعرض للعقاب الصارم واتمنى عند تسجيلكم في المنتدى اختيار الاسم المناسب ومن يكتب اسمي عشوائية سيتم حظره للابد وشكرا
مبروووووك للجميع وصول عدد الاعضاء ل 1001 وشكرا جزيلا لكل من ساهم في هذا المنتدى الرائع
آخر المواضيع
الموضوع
تاريخ إرسال المشاركة
بواسطة
[نظام]¨°•√::نظام بوفات طاقة امانيس¨°•√::
اقدم│لكم│العملآق│GM-Tool-Volcano│
[الف مبروك للجميع]تم نشر اركيديا من الاصدار 8.1 كاملة.
::لانشر امل الشعوب الرسمية::
ما حكم من أفطر قبل غروب الشمس معتقدا غروبها للشيخ فوزي محمد أبوزيد
تجليات المعراج للشيخ فوزى محمد أبو زيد
إشراقات الإسراء للشيخ فوزى محمد أبو زيد
جواز الاحتفال بعيد الأم
وأنت باب الله أي امريء أتاه من غيرك لا يدخل
توجه حيث شئت فإنك منصور
الجمعة سبتمبر 07, 2018 9:53 pm
الجمعة سبتمبر 07, 2018 2:32 pm
الجمعة سبتمبر 07, 2018 2:02 pm
الأحد يونيو 17, 2018 3:14 pm
السبت يونيو 27, 2015 2:15 am
الإثنين مايو 11, 2015 1:09 am
الثلاثاء أبريل 21, 2015 7:33 am
الجمعة مارس 13, 2015 7:20 pm
الجمعة مارس 13, 2015 7:19 pm
الأربعاء يناير 21, 2015 2:55 pm
almarri
magnon
magnon
المهيب
ضحكة خجل
ضحكة خجل
ضحكة خجل
ضحكة خجل
ضحكة خجل
ضحكة خجل

شاطر | .
 

 أمل الشعـــوب , قصــة أنـت بطــلها .....!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
HUNTER
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى
avatar

الـــمشــاركــات : 883
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 28/08/2012
تاريخ الميلاد : 21/07/1999
العمل/الترفيه : المصارعة الحرة

مُساهمةموضوع: أمل الشعـــوب , قصــة أنـت بطــلها .....!   الأحد يونيو 30, 2013 6:44 pm

ملاحظة :

نظرا للحلقات الكثيرة والصفحات العديدة قام احد الاخوان بجمع الحلقات في رد و سوف يقوم بتحديث
الرد كلما نزلت حلقة 
اضغط على الرابط لتجد الروابط



http://rappelz.gamepower7.com/forum/...7-%21/page1163


او

http://rappelz.gamepower7.com/forum/...l=1#post957972

وهذا رابط اخر لأحد الاخوان يحدث الحلقات ايضاو تجد فيه روابط الحلقات بدون بحث
في الصفحات
 

http://rappelz.gamepower7.com/forum/...=1#post2631203

مقدمة الكاتب :
القصـة مستوحاة من لعبة أمل الشعوب مع اضافات من الكاتب 
كل الشخصيات المذكورة في القصة هم اعضاء في منتدى أمل الشعوب
أو شخصيات لاعبين في اللعبة نفسها , عند ذكر أسمك في القصة ولم يعجبك هذا الرجاء
مراسلتي ليتم شطب اسمك نهائيا "
قراءة ممتعة ^^

المقدمة :

عندما فقدت الشعوب الأمل في مكافحة الشر والطغيان وامتلأت الأرض بالفساد ظهر خمس عشرةبطل لمواجهة
الشر المتجسد بما كان يسمى ( العرافة الكبيرة ) وبعد معارك طاحنة و تضحيات كبيرة استطاع الأبطال
هزيمة العرافة والقضاء على شرها ....
لكن القصص لا تنتهي بنهايات سعيدة بالعادة , حدث خطب ما عندما بدأ الأبطال في التقاتل مع بعضهم البعض
و تضخم القتال حتى شمل العالم بأكمله من جديد وتم تدمير مدن وقرى كبيرة ولكن في النهاية كان
هناك فئة قد انتصرت وفرضت سيطرتها على العالم وحولت الناس لعبيد وبدؤوا في قتل كل من يفكر بالثورة
ضد النظام الجديد , عم الهدوء على العالم لكنه كان هدوء مخيف ....

الحلقة الأولى ( بداية التغير )
خمسة أيام أو كانت ستة منذ أن غادرنا المنجم ؟ اعتقد إنها كانت ستة !
نظر لذئبه الذي يسير بجانبه بصمت ثم عاود حديثه مع نفسه "
تلك الحجارة الغريبة في منجم الملح لها قيمة غير عادية , اشترى ذلك التاجر الغريب
جميع الكمية , أعطاني كمية لا بأس بها من الذهب حقيقة لا اعرف ما يساوي هذا الذهب
في العالم الخارجي لكنه بالتأكيد يساوي شيئا .
وصل عند جسر عريض مهترئ عقد حاجبيه وهو ينظر إلى أطلال مدينة كبيرة كانت تسمى يوما
جندار , دخل الأطلال وقال : تكلمت جدتي عن هذه الأطلال من قبل يا ( Lunar )
نظر لذئبه ( Lunar ) الذي وقف في وضعية متأهبة كأنه يشعر بخطر قريب
أكمل ( أسامة ) سيره الحذر وهو يتحسس خنجره الطويل في حزامه
قال لذئبه : إذا كانت معلومات الجدة دقيقة فأني سوف أجد مدينة جندار الثانية جنوب غرب هذه الأطلال .
أطلق ذئبه عواء قصير وأكملا مسيرتهما نحو المدينة الجديدة , جندار الثانية .....

عندما وصلا للمدينة , اتسعت عينا ( أسامة ) بدهشة وهو يراقب الناس والمنازل والأسواق المنتشرة
كانت هذه أول مرة يرى في حياته العالم الخارجي بعدما قضى مع جدته و ذئبه حياته في مزرعة كانت تسمى
مزرعة الجواميس , رمقه الناس بنظرات مندهشة و كانت النظرات متجهة نحو ذئبه الذي يسير بجانبه بكل هدوء
لم يلتفت ( أسامة ) لنظراتهم المندهشة لأنه كان مندهش كفاية وهو يراقب المدينة الصاخبة .
أطلق (Lunar ) عواء و أخرج لسانه وهو ينظر لـ ( أسامة ) , ابتسم ( أسامة ) وانحنى يربت على ذئبه
و قال : لقد شممت رائحة اللحم المشوي أيضا , هيا بنا !
وانطلق بسرعة مع ذئبه ونظرات الناس تلاحقهما حتى همس احدهم لشخص بجانبه : يجب أن نخبر الكاهن
بهذا الموضوع الجلل .
كان شخص متوسط الطول يرتدي عباءة بيضاء ينظر بصمت نحو ( أسامة ) وذئبه (Lunar )

وصل ( أسامة ) و ( Lunar ) بالقرب من فتاة تشوي اللحم فسال لاعبيهما فنظرت الفتاة لـ ( أسامة )
وابتسمت وهي تنظر لملامحه الجائعة وقالت : يبدو انك جائع هل تريد قطعة من اللحم المشوي ؟
قال لها : بل قطعتان !!
قهقهت الفتاة وهي تقول : على رسلك يا فتى , قطعة اللحم كبيرة تكفيك مع العلم إنها بـ 100 ذهبة
قال لها : املك الكثير من الذهب لكن القطعة الثانية لصديقي
قالها وهو يشير لذئبه الذي اخرج لسانه جائعا نظرت الفتاة مبتسمة نحو الذئب ثم اختفت ابتسامتها فجأة
وانقلب وجهها خائفا شاحبا وتراجعت ثم رمقت ( أسامة ) بخوف وقالت : سيدي أنا آسفة لم أكن اعلم
انك .....
قال ( أسامة ) باستغراب : أني ماذا ؟
ابتلعت الفتاة ريقها وقالت بصعوبة : انك احد أفراد النظام السامي , سامحني لأني لمحت لك بالمبلغ سوف ..
قاطعها ( أسامة ) : عن ماذا تتكلم ِ ؟ نظام ؟ و أفراد ....!
قالت الفتاة بشك : هل هذا اختبار يا سيدي ؟
قال ( أسامة ) مبتسما : عن أي اختبار ؟ أنا شخص جئت اشتري اللحم
سلمته الفتاة قطعتي اللحم وقالت : إذا كيف استطعت السيطرة على الذئب إذ لم تكن من أفراد النظام ؟
نظر ( أسامة ) لذئبه وكأنه يرجع بذكرياته للخلف وقال : لم أسيطر عليه لقد تربيت أنا و ( Lunar ) منذ الصغر
التفت الفتاة حولها بخوف وقالت : لا اعلم من تكون يا فتى لكن وجودك هنا خطر أنصحك بالخروج
السريع من المدينة .
قال ( أسامة ) مندهشا : لما ؟
قالت الفتاة بخوف اشد وهي تدفعه بعيدا عن محلها وقالت : لا تناقش بل ابتعد , اعدوا اذا كنت تستطيع
ثم أقفلت باب محلها بسرعة وخوف , نظر ( أسامة ) لذئبه باستغراب ثم سارا بهدوء وهما يلتهمان قطع
اللحم المشوي .
في داخل المعبد في جندار الثانية كان الكاهن الكبير يستمع للمواطنين فوقف بهلع وقال : فتى مع ذئب ؟
ماذا يخططوا السادة ؟
قال احد المواطنين : انه لا يملك قلادة الفوضى ولا شارة النظام !
مسك الكاهن لحيته البيضاء مفكرا بصمت ثم قال : يجب أن يعلموا السادة بذلك
دخل الكاهن غرفة خاصة بصمت وجلس القرفصاء وانزل رأسه بصمت وهو يقابل تمثال ضخم على هيئة رجل
وقال بخوف : سيدي , سيدي يا من تسمع وترى كل شيء أنا خادمك أستجديك
لمعت عينا التمثال بلون ازرق غامق وخرج صوت عميق من التمثال : تكلم أيها الكاهن
بلع الكاهن ريقه بخوف وقال : سيدي رجال الطيف يقوموا بواجبهم ويجمعوا ما يستطيعوا من الأطياف
ولم أشاهد أي تقصير منهم ولو شاهدت منهم لمحة تضجر لعاقبتهم اشد عقاب بنفسي لكن ....
قاطعه صوت التمثال الغاضب : هل ناديتني لكي تتفاخر بعمل رجالك .....!!
قال الكاهن بهلع شديد : حاشاني فعل ذلك يا سيدي لكن حضرت في رأسي خاطر دنيء مثلي
وقلت أن استفسر منك شخصيا .
قال التمثال بهدوء : عن أي خاطر يا هذا ؟
قال الراهب بحذر : عن رجلكم الذي أرسلتموه مع الذئب الم يكن لكي يحقق في كمية الأطياف المرسلة ؟
صمت التمثال لبرهة حتى شك الراهب أن صاعقة سوف تدمر معبده فتأهب للموت حتى عاد صوت التمثال
مرة أخرى وقال : فتى مع ذئب ؟ انه ليس احد أفراد النظام أين هو بالضبط ؟
قال الكاهن بحماس : مازال داخل المدينة سوف أقوم بالتخلص من هذا المزعج ....
قال التمثال بحزم : إياك يا غبي ! سوف نتدبر أمره قل لجميع المواطنين أن يبتعدوا عنه سوف أرسل له
سرب من الطيور يتخلصوا منه ...
أحنى الراهب رأسه بخضوع وهو يقول : أمر سيدي مطاع
ولم يخرج من الغرفة حتى زال لون عيني التمثال , خرج الكاهن وعلى وجهه ابتسامة ونظر لمواطنيه
و رفع يديه قائلا : السادة سوف يتصرفوا مع الدخيل .
همهم من في قاعة المعبد همهمة مبهمة وهم على يقين أن النظام سوف يتخلص من الفتى وذئبه بأشد حزم
كما تخلص من أعداءه السابقين .
أكمل (( أسامة )) سيره في أنحاء المدينة متفحصا كل شبر في المدينة وقال لذئبه : مكان جميل ورائع هل تفكر في العيش هنا ؟
نظر لذئبه الذي اخذ يلتفت بحذر ثم اخذ وضعيته المتأهبة قال له( أسامة ) : ماذا بك يا أطلق الذئب عواء حذر فقال وعوى ( Lunar ): هنا في هذه المدينة شيءٌ قادم ؟ لكن ما هذا الشيء ؟
هنا عبر شيء سريع وضرب أسامة في كتفه ففقد أسامة توازنه وسقط أرضا وعوى ( Lunar ) عواء غاضب
نظر ( أسامة ) لسرب من الطيور من نوع الزاجل يحلق بسرعة نحوهما ويحاولوا بمناقيرهم تمزيق أسامة
وذئبه , ثم ظهر ديك ضخم يسير نحو أسامة ) ) بسرعة فاتحا منقاريه بوحشية وانقض على أسامة ) )
واعتلى جسمه محاولا برقبته الطويلة أن يصل لوجه ( أسامة ) ليمزقه
كان( أسامة ) يعاني محاولا إبعاد الديك عن جسده فنظر لذئبه المشغول بتجنب طيور الزاجل
ومنقار الديك يقترب أكثر وأكثر هنا نجح ( أسامة ) من الوصل لخنجره الذي في حزامه وغرسه في بطن
الديك وسدد عدت طعنات تراجع الديك مطلقا صياح عالي , لم يمهله( أسامة ) الوقت ليتراجع بل انقض
على الديك واعتلى ظهر وأحاط عنق الديك بالخنجر ثم قام بذبحه فسقط الديك صريعا نجح ( Lunar ) بتمزيق بعض طيور الزاجل لكن هجماتهم كانت مستمرة حتى تشكل سرب الزاجل على هيئة سهم ضخم
في الهواء مبتعدا لمسافة ثم انقض بقوة على ( أسامة ) عرف حينها إنها انقضاضه الموت , الموت المحتم ...
ظهر رجل يرتدي عباءة بيضاء بالقرب من ( أسامة ) ورفع كفه في وجه السرب وقال : نار !!
وانطلقت موجات نارية في وجه سرب طيور الزاجل الذي احترق بأكمله على الحال ...
امسك الرجل ( أسامة ) من قميصه ورفعه لينظر لوجهه فقال ( أسامة ) بهلع : من أنت ؟
قال الرجل : لا يهم من أنا , لكن النظام وجدك ويريد التخلص منك علينا الهرب بسرعة !
صاح ( أسامة ): وهو يفلت نفسه من قبضة الرجل : علينا ؟!
قال الرجل : منذ أن أظهرت قوتي واستخدمتها فأنا متأكد أن النظام سوف يستهدفني أيضا !
قال أسامة بنفاذ صبر : نظام ! نظام ! لقد سئمت من هذا الهراء ! ماذا يكون هذا النظام ؟
صمت الرجل وظهر في عينيه استفهام كبير وقال : ألا تعرف ما هو النظام يا فتى ؟
قال( أسامة ): يا حبذا أن تخبرني !
قال الرجل : إذا عشنا سوف أخبرك لأن النظام أرسل سرب !
نظر ( أسامة ) لسرب الزاجل البعيد الضخم الذي يحلق قادم من الجبال
قال الرجل : إذا أردت أن تعيش فلنهرب لا املك القوة لتدمير سرب بهذا الضخامة
ركض الرجل مع( أسامة ) والذئب نحو عربة يجرها سمرجان وما أن ركبوها حتى ضرب الرجل سرج السمرج بقوة فأطلقا السمرجان صيحة وركضا ساحبين خلفهما العربة .. وغابوا عن الأنظار ....

في مكان بعيد للغاية وقف رجل أمام طاولة كبيرة يحيطها خمس أشخاص وقال : هربا ...
قال احدهم وهو أضخمهم بتهكم : يبدوا انك فقدت براعتك بعد كل هذه السنين ..
قال الرجل الواقف بغضب : اقرب وحوش لجندار الثانية كانت الطيور ..
قال الضخم : كنت اقصد شخص يملك مرافق شيء لا يغتفر إلا إذا كنت قد فقدت قوتك فأن ...
قال الرجل الواقف بحنق : وإلا ماذا ....!!
قاطعهما صوت أنثوي : إهدآ , ليس ذلك الفتى فقط من يشكل مشكل بل الشخص الذي يستخدم السحر أيضا
نطق شخص في الطرف الأخر من الطاولة الضخمة : هذا مثير للاهتمام , بعد كل هذه السنين يوجد من يستخدم
السحر بهذه الكفاءة , لكني متأكد إننا سوف نمسك بهما قريبا وابتسم ابتسامة واثقة , واثقة بأن المشكلة على وشك
أن تنتهي .....

يتبع


منقول : 
Angeleese


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 

أمل الشعـــوب , قصــة أنـت بطــلها .....!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: اساطير الشعوب : Rappelz :: امل الشعوب-(الرسميه) :: الترفيه و الأصدقاء :: قصص ومجلات أمل الشعوب-